محامٍ لحوادث العمل

يوميًا تقع حوادث عمل، وقد تفاجئ كل واحد حتى هؤلاء الجالسين على كرسي بالمكتب أو الذين خرجوا من بيوتهم في طريقهم إلى العمل.

المعنى المتعارف عليه لكلمة حادث هو حدث عادي مثل: سقوط، إصابة من ماكينة، حادث طرق في العمل وغيره.

حادثة العمل هي حدث شاذ ومفاجئ، ويستحق العامل الذي أصيب أثناء عمله، ان يدفع له ماديًا من مؤسسة التأمين الوطني لإصابته مقابل الأيام تغيبه عن العمل والمصاريف التي كلفته للعلاج الطبي.

من المحبذ تقديم دعوى لتلقي الدفعات الماليّة من مؤسسة التأمين الوطني بواسطة محامي مختص بحوادث العمل.  

يُقدِم مكتب المحامي سامي ابو وردة خدمات قضائية مقابل مؤسسة التأمين الوطني في مجالات حوادث العمل، حوادث ذاتية، أمراض مهنة، صدمة صغيرة ودعاوى أضرار.  

ويشدد المحامي سامي ابو وردة، المختص بدعاوى أضرار الجسد، حوادث العمل،والتأمين الوطني، على وجوب اصرار المصاب نتيجة إهمال المُشغل، على حقه بالحصول على تعويض من المُشغل مقابل الأضرار الجسدية، النفسية والمصاريف الطبية وغيرها. يدفع المشغلون لمؤسسة التأمين الوطني بهدف تأمين حقوق عمالهم عند وقوع حادثة عمل. وتُدار دعاوى مصابي حوادث العمل فعليًّا مقابل شركات التأمين.

يرافق المحامون في مكتب سامي ابو وردة، الزبائن في كل مراحل الدعوى بشكل شخصي، بدءًا من محادثة الاستشارة مرورًا توجيههم لتقرير طبي وحتى تمثيلهم امام اللجنة الطبية، وكذلك خلال الفحوصات نفسها،  وتقديم الدعوى وتمثيلهم في المحكمة بشكل فعلي

من المهم الاتصال لمحامي مختص بحوادث العمل مبكرًا. لماذا؟

مهم للمعرفة: بإستطاعة العامل الذي أصيب بحادث عمل مقاضاة مؤسسة التأمين الوطني وليس فقط مؤسسة التأمين الوطني وإنما بإستطاعته مقاضاة مشغله بسبب اهماله بالمحافظة على تعليمات الأمان. وبشكل عام فإن المشغلين مؤمنون بواسطة شركات التأمين ضد تعرض عمالهم لأصابات جسدية.

يمثِّل المشغل محامون من قبل شركات التأمين ولا تدفع التعويضات للمصاب من المشغل وإنما تدفع بواسطة شركات التأمين. ولهذا السبب، هناك ضرورة بتمثيل العامل المصاب بواسطة محامي مختص في مجال الأضرار الجسدية والذي باستطاعته مواجهة شركات التأمين والمحامين الذين يمثلونها.  

من المحبذ ان نعرف بأن تكاليف تمثيل المحامي في قضايا الأضرار لا تحدد حسب المرحلة التي وصلت إليها وإنما حسب نسبة مئوية، ولذا فإن التوجه المبكر قدر الإمكان لمحامي مختص بمجالات حوادث العمل والتأمين الوطني لن ترفع تكاليف اتعابه.   

كيف يُثبت بأن الحدث هو حادثة عمل؟

بناء دعوى عجز نتج عن حادثة عمل يتطلب إثبات ثلاثة امور:

أولًا-  إثبات " حادثة عمل ". ثانيًا- إثبات ضرر أو عجز نتيجة الحادثة. ثالثًا- إثبات العلاقة السببية بين الحادثة والعجز.

ترتبط هذه الاثباتات بتعليمات واجراءات مؤسسة التأمين الوطني، وكذلك بالحاجة لتقرير طبي من المختصين الطبيين في مجالات مختلفة. ولهذه الاسباب، من المحبذ ان يستلم الملف محامي يتمتع بالتجربة والخبرة والمعرفة في مجال حوادث العمل، منذ البداية وحتى النهاية.

كيفية التصرف بعد حادثة العمل؟

تكمن أهمية كبيرة جدًا  في تصرفات المصاب بعد حادثة العمل. في بداية الأمر عليه التوجه سريعًا للعلاج الطبي، اذا كان ذلك في غرفة استقبال المرضى في المستشفى أو لاجراء الفحوصات في عيادة صندوق المرضى اذا ما كانت الإصابة خفيفة نسبيًا.

المرحلة الثانية والتي لا تقل أهمية، هي القيام بتوثيق حادثة العمل بمكان الحدث، اي تصوير موقع الحدث، تسجيل الظروف والأسباب وتجميع المستندات التي تتعلق بالحادثة. وفي حالة توفر شهود على الحدث، يجب تسجيل تفاصيلهم الشخصية ووسائل التواصل معهم.

والامر الاكثر اهمية هو الاتصال على وجه السرعة وبدون تأجيل، بمحامي مختص وضليع في مجال حوادث العمل، لأن التوجه المبكر افضل ويحافظ على مصالحك بعدم الوقوع بأخطاء ممكن ان ترتكبها.  

من المسؤول عن علاج عاملٍ أصيب في العمل؟

علاج حوادث العمل يقع ضمن مجالات عمل مؤسسة التأمين الوطني. ويستحق العامل الذي أصيب خلال عمله، دفع " مستحقات اصابة" من مؤسسة التأمين الوطني مقابل ايام غيابه عن العمل، ومقابل وتكاليف العلاج الطبي. وإلى جانب الإصابات الجسدية، هناك إصابات نفسية والتي يتطلب الانتعاش منها وقت شفاء مستمر.

مؤسسة التأمين الوطني لا تسرع بالاعتراف بالحادث كحادثة عمل في قسم لا بأس به من الحوادث. واحيانًا، هناك حاجة بالدخول في صراع قضائي من اجل الحصول على الاعتراف. ولذا، تكمن أهمية كبيرة باختيار المحامي والذي من المحبذ ان يكون مختصًا وضليعًا، كي يتمكن من تمثيلك امام مؤسسة التأمين الوطني في كل دعوى حادثة عمل وليس اقل من ذلك. اذ يتوجب على المحامي مرافقتك عند المثول أمام اللجان الطبية التابعة لمؤسسة التأمين الوطني، حيث تحدد هناك نسبة العجز الناجمة عن الحادثة.  

دفعات مؤسسة التأمين الوطني لمصابي حوادث العمل

ففي حالة العجز نتيجة تعرض لاصابة خلال العمل، يحق للعامل الحصول على تعويض/او مخصصات عجز من مؤسسة التأمين الوطني، بسبب اصابته بحادثة عمل.

في البداية، تدفع مؤسسة التأمين الوطني مقابل ثلاثة أشهر كدفعة اولى بسبب الإصابة وبعد ذلك دفعة أخرى مقابل عجز ابدي. وبالامكان ان يكون الدفع هبّة لمرة واحدة وبالإمكان ان يكون الدفع على دفعات شهرية.

القيام باعداد حساب المبالغ التي يستحقها المصاب، من مؤسسة التأمين الوطني، يكون احيانًا اجراءًا  معقدًا، وذلك وفقًا للاجراء القضائي العام وتعليمات القانون، والتي تختارها مؤسسة التأمين الوطني للتعامل  والدفع، ولكن فإن قرارات مؤسسة التأمين الوطني ليست كتابًا منزلا من السماء ولا تعني بالضرورة أنها صحيحة. وفي هذا الشأن يُوصى بفحص الحساب بواسطة محامي مختص بهذا المجال.

وفيما يلي الاستحقاق - عجزًا دائمًا يتراوح ما بين  0%-8% ولا يمنح المستحق هبّة. عجز 9% -19% والذي يمنح المستحق هبّة لمرة واحدة. عجزًا  بنسبة נ 20% وما فوق ويمنح المستحق مخصصات شهرية.

الهبّة لمرة واحدة تحسب حسب درجة العجز والراتب غير الصافي للاشهر الثلاث الأخيرة التي سبقت الحادث، فمثلًا: في حالة  العجز الدائم بنسبة 15% ، اذا كان معدل الراتب الشهري 10.000 شيكل في الأشهر الثلاثة الاخيرة تكون الهبة على النحو التالي: 75%  15% 43 = 48.375 10000

عجزًا دائمًا بنسبة  20% X 75% X 20% = 1.500 10,000 شيكل صافي شهريًا مدى الحياة.

عجزًا دائمًا بنسبة  100% شيكل X 75% = 7.500 10000 شيكل صافي شهريًا مدى الحياة.

احيانًا فان حساب المبالغ التي تستحقها من مؤسسة التأمين الوطني بسيط واحيانًا اخرى معقد وذلك وفقًا للاجراء القضائي العام وتعليمات القانون وبناء عليها تختار مؤسسة التأمين الوطني طريقة التصرف والدفع، ولكن  فإن قرارات مؤسسة التأمين الوطني ليست كتابًا منزلا من السماء ولا تعني بالضرورة أنها صحيحة. وفي هذا الشأن يُوصى بفحص الحساب بواسطة محامي مختص بهذا المجال.

وكذلك، في حالات معينة لا تسرع مؤسسة التأمين الوطني بالاعتراف بكل حدث كحادثة عمل. ولاهمية الامر فانه لا يوجد مفر احيانًا، من الدخول بصراع قضائي من أجل الحصول على الاعتراف على ان الحدث هو حادثة عمل، ولذا من المهم جدا القيام باختيار المحامي الذي يستطيع تمثيلك امام مؤسسة التأمين الوطني عند تقديم أي دعوى حادث عمل.

اذا اصبت بحادث عمل، توجه باسرع وقت لمكتبنا وحدد جلسة استشارة بدون اي التزام.

Accessibility